منتدى عالمنـــــــــا الأفضل
دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


عدد الزوار

أنت الزائر رقم

 


المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين "الخونة": من حق القبطى الترشح للرئاسة

اذهب الى الأسفل

المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين "الخونة": من حق القبطى الترشح للرئاسة

مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء سبتمبر 06, 2011 5:11 am

قال د.محمد بديع
المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين (الضالة البدعية) لأحد البرامج
التليفزيونية مساء الأحد إن الجماعة تقر بحق الأقباط
والمرأة الترشح لانتخابات الرئاسة
والشعب المصرى حر فى
اختياراته ولكن الجماعة لن تقوم بترشيح قبطى أو امرأة لهذا المنصب.
وكشف
بديع لبرنامج الحياة اليوم أن الجماعة توجد بها خلافات داخلية ولكنها
خلافات طبيعية فى الرأى ولكن بعض وسائل الإعلام تضخم الخلاف لحساب فلول
النظام
البائد وجهاز أمن الدولة المنحل.
وأكد بديع أن شباب الإخوان يقدمون
اقتراحات يمكن دراستها ولكنه دعاهم
لتقديم تلك الاقتراحات للمختصين فى
مكتب الإرشاد وألا يصروا على تنفيذها
بل يتقبلوا نتيجة المناقشات
بالموافقة أو الرفض وعاب عليهم عقدهم مؤتمرا
دون التنسيق معه واستغلت
بعض الوسائل الإعلامية هذا وركزت عليه وتجاهلت
مناقشات الجماعة مع
شبابها.
وأوضح بديع أن قوة الإخوان التنظيمية والتصويتية تخيف بعض
القوى السياسية
فى مصر وأنه أكد أمام المجلس العسكرى أن القوة
التصويتية والتنظيمية
للإخوان هى مع كل القوى الوطنية وليست ضده.
وكشف
بديع أن هناك البعض من القائمين على الثورة المضادة يحاولون خلق
فزاعة
جديدة للإخوان بينما اسم الحزب الذى ننشئه باسم الحرية والعدالة
والاسم
يعبر عن المضمون نحن مع الحرية والعدالة لكل المصريين واثبتت ثورة
25
يناير أن كل مصر انصهرت فى بوتقة واحدة وانكشف النظام الذى كان وراء
الفتنة
بين الإخوان والأقباط والإخوان وباقى القوى السياسة بل وبين
المسلمين
والمسيحيين فى مصر.
وأضاف بديع أن نموذج الاخوان المسلمين قدم الكثير
ليس فى مصر وحدها بل فى
العالم أجمع وأن كل فرد فى الجماعة يقوم بدور
وطنى فى بلده تحت قوانين كل
بلد.
وأكد المرشد العام أن النظام
السياسى فى الإسلام له قواعد عامة وليس له
شكل معين ودعا كل اطياف
الشعب المصرى السياسية للتجمع فى بوتقة واحدة
لبناء مصر والاجتماع على
مانتفق عليه ونترك الآن مانختلف عليه.
ووصف المناخ السياسى المصرى
الآن بأنه مثل السوق الحرة وعلى كل القوى السياسية أن تعرض برنامجها على
الشعب بوضوح.
وفيما يخص الاستفتاء الأخير على التعديلات الدستورية أوضح
بديع أنه كانت
هناك أخطاء من ناحية بعض أعضاء الإخوان فى التوجيه
الدينى للتصويت، وكذلك
حدث ذلك من جانب بعض رجال الكنيسة المصرية وهو
خطأ وهؤلاء لايعبرون عن
جموع المسلمين أو المسيحيين فى مصر. وقال بديع
إن الجماعة اعتذرت عن هذا
لأن الاعتراف بالخطأ فضيلة.
وشدد بديع
أن الحرية والعدالة هو الحزب الوحيد للجماعة ولاتوجد أحزاب أخرى تمثل
الجماعة.


محمد البلتاجي لـ
«النهار»: حزب الإخوان مدني مفتوح حتى
للأقباط









البلتاجي متحدثاً لـ
«النهار»



ما أهم مبادئ حزب الإخوان الجديد «الحرية والعدالة»؟

قضية
إنشاء حزب سياسي كان مطلب الإخوان المسلمين منذ زمن، ولكنه كان
مطلباً
مرفوضاً دائما أما اليوم وبعد نجاح ثورة شباب 25 يناير الحياة
السياسية
تغيرت في مصر، ومن هنا قررنا تأسيس حزب سياسي لجماعة الإخوان،
وتم
اختيار الدكتور محمد سعد الكتاتني رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان في
برلمان2005
ليكون وكيل مؤسسي الحزب، وهو حزب مستقل عن الجماعة وان كان
هناك
تشابه في الأفكار وسوف يكون مرجع الحزب بناء على الدستور الذي يشكل
الآن
من لجنة تضم نخبة من المستشارين المعروف عنهم النزاهة والوطنية، ولن
يكون
هناك مرشح للحزب في الانتخابات الرئاسية المقبلة وسوف نحترم الدستور
الجديد
والحزب مفتوح لكل المصريين مسلمين وغير مسلمين مادام
العضو سيلتزم بمبادئ الحزب، الذي يهتم في المقام
الأول بالديموقراطية وترسيخ العدالة والحرية داخل المجتمع
،
كما أن الحزب سوف يؤيد جميع الاتفاقيات الدولية التي أبرمتها مصر مع جميع
الدول والحزب ليس بداية لترشيح احد لرئاسة الجمهورية فالإخوان لن يترشحوا
للرئاسة .
.............................. .....
ولكن الجماعة
كانت ومازالت تسعى لقيام دولة مدنية تقوم على الحرية
والعدالة الاجتماعية والديموقراطية وهذه كل مطالبنا
.

..............................
.............
سيصب في صالح مصر، لان الجماعة
هدفها تعزيز الديموقراطية والشفافية في المجتمع وأن تعيش حياة ديموقراطية
حقيقية
،
والجماعة ترحب بأي قوى سياسية أو أحزاب ترغب في
التحالف ما دام سيخرج
بمصر إلى بر الأمان والوصول بها إلى طريق
الديموقراطية الذي انتظرناه
طويلا، والثورة راح ضحيتها أكثر من 500
شهيد فلابد أن نحافظ على الثورة
والتمسك بتحقيق مطالبها .

ما
موقف جماعة الإخوان المسلمين من التيارات الإسلامية الأخرى؟

الجماعة
ليس لديها أعداء فهي ترحب بكل التيارات سواء الدينية أو السياسية،

ويسعدنا التعاون معها لما يخدم مصالح الوطن والأمة، فنحن نحترم جميع
التيارات
ونقدر مواقفهم وأن كنا نختلف أو هم يختلفون معنا في بعض الآراء ونحن على أتم الاستعداد لنبذ الخلافات لنفتح صفحة جديدة معهم خاصة
بعد ثورة 25 يناير، لان المناخ السياسي تغير 180 درجة وهو ما يوفر حياة
سياسية
تقوم على دعائم ثابتة من الديموقراطية والشفافية والحرية، و أؤكد
أننا
نرحب بالتعاون مع جميع التيارات المهم أن يكون هذا
التعاون يعمل على تعزيز الديموقراطية وخلق حياة جديدة مبنية على
الديموقراطية والحرية
ومحاربة الفساد والفاسدين والعمل على دعم
وتعزيز العدالة الاجتماعية بين أفراد الشعب



أحمد
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات عدد المساهمات : 16

الجنس الجنس : ذكر

العمر العمر : 28

الهواية الهواية : شطرنج

المهنة المهنة : جامعى

الموقع ( السكن ) الموقع ( السكن ) : المنصورة

الأوسمة الأوسمة : التميز


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى