منتدى عالمنـــــــــا الأفضل
دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


عدد الزوار

أنت الزائر رقم

 


مقالة للشيخ عبد الرحمن بن سعد الشثري … حول فتاوى القرضاوي

اذهب الى الأسفل

مقالة للشيخ عبد الرحمن بن سعد الشثري … حول فتاوى القرضاوي

مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء سبتمبر 06, 2011 6:21 pm

مقالة للشيخ عبد الرحمن بن سعد الشثري … حول فتاوى القرضاوي














الحمد لله وحده, والصلاة والسلام على نبينا محمد عليه وعلى آله
وصحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم.

فقد روى الإمام مسلم
أنَّ رسول الله- صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: (( الدينُ
النصيحة
, قُلنا: لِمَنْ، قال صلَّى الله عليه وسلَّم: لله,
ولكتابه, ولرسوله, ولأئمةِ المسلمينَ, وعامَّتهم ))
.


وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى: ( وكذلك بيانُ من غلط في رأي رآه في أمر الدين من
المسائل العلمية والعملية،
فهذا إذا تكلَّم فيه الإنسانُ بعلمٍ وعدلٍ, وقصدَ
النصيحة فالله تعالى يُثيبه على ذلك, لا سيِّما إذا كان المتكلَّمُ فيه
داعياً إلى بدعة فهذا
يجبُ بيان أمره للناس, فإنَّ دفع شرّه عنهم أعظم من دفع شرِّ قاطع الطريق )
منهاج السنة ج5/146


وفي هذه الرسالة أذكرُ
بعضَ ما خالفَ فيه الشيخ الدكتور / يوسف بن عبد الله القرضاوي كتاب
الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم, وذلك عبر خلاصة ما كتبته عنه
في النقاط التالية مع عدم التعليق عليها إلاَّ نادراً لمعرفة بطلانها من
الدين .


* سوء الأدب مع الله تعالى: قال: ( أُحبُّ أن أقول كلمة
عن نتائج الانتخابات الإسرائيلية: العرب كانوا مُعلِّقين كل آمالهم على
نجاح بيريز, وقد سقط بيريز, وهذا مما نَحمد لإسرائيل , نتمنَّى أن
تكون بلادنا مثل هذه البلاد
؟ من أجل مجموعة قليلة يسقط واحد, والشعب
هو الذي يحكم
, ليس هناك التسعات الأربع, أو التسعات الخمس النسب
التي نعرفها في بلادنا 99. 99% ما هذا: إنها الكذب والغش والخداع, لو
أنَّ الله عرض نفسه على الناس ما أخذ هذه النسبة
؟! نُحيِّي
إسرائيل على ما فعلت ) جزء من خطبة الجمعة التي ألقاها بعد فوز نتنياهو
بالانتخابات في دولة يهود, وكانت الخطبة بعنوان: تحريم التدخين وقتل
الرهبان بجامع عمر بن الخطاب- رضي الله عنه- بدولة قطر, من إصدار تسجيلات
الأمة للصوتيات والمرئيات.


* الترحُّم على الكفار:حيث جاء في كلمته عن بابا
النصارى يوحنا بولس
الثاني
بابا الفاتيكان والكنيسة الكاثوليكية: ( ومن حقنا أو من واجبنا أن
نُقدِّم العزاء إلى الأمة المسيحية وإلى أحبار المسيحية في الفاتيكان وغير
الفاتيكان من أنحاء العالم, وبعضهم أصدقاءٌ لنا.. نُقدِّم لهؤلاء العزاء
في وفاة هذا الحبر الأعظم.. نُقدِّم عزاءنا في هذا البابا
الذي كان له مواقف تُذكر وتُشكر له.. وإخلاصه في نشر
دينه ونشاطه حتى رغم شيخوخته وكبر سنه.. فكان مُخلصاً لدينه,
وناشطاً من أعظم النشطاء في نشر دعوته, والإيمان
برسالته, وكان له مواقف سياسية يعني تُسجَّل له في حسناته.. لا
نستطيع إلاَّ أن ندعو الله تعالى أن يرحمه ويُثيبه بقدر ما قدَّم من خير
للإنسانية, وما خلَّف من عمل صالح, أو أثر طيِّب
, ونُقدِّم عزاءنا
للمسيحيين في أنحاء العالم، ولأصدقائنا في روما وأصدقائنا في جمعية سانت
تيديو في روما,ونسأل الله أن يعوِّض الأمة المسيحية فيه
خيراً ) بُثَّت هذه الكلمة بصوت
القرضاوي في أكثر مواقع الانترنت, وهي مسجَّلة عندي .


* القول بعدم حرمة موالاة كل مشرك :قال عن قول الله تعالى: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ
الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء ))
(المائدة:51).


( هذه الآيات ليست
على إطلاقها, ولا تشمل
كل يهودي, أو نصراني, أو كافر ) الحلال
والحرام ص307.


وقال: ( إنَّ مودَّة المسلم لغير المسلم لا حرج فيها )
غير المسلمين في المجتمع الإسلامي ص68.

* إماتة عقيدة الولاء والبراء: قال: ( أنا أقول عنهم
إخواننا المسيحيين
، البعض يُنكر عليَّ هذا كيف أقول إخواننا
المسيحيين (( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ
))
(الحجرات:10) .


نعم نحن
مؤمنون
, وهم
مؤمنون بوجه آخر
) برنامج الشريعة والحياة حلقة بعنوان غير
المسلمين في ظل الشريعة الإسلامية بتاريخ 10/6/1418هـ.


وقال: ( إنَّ العداوة بيننا وبين اليهود من أجل الأرض فقط لا
من أجل الدين
) الأمة الإسلامية حقيقة لا وهم. ص70.

وقال:(المعركة
بيننا وبين اليهود ليست
معركة من أجل العقيدة بل من أجل
الأرض
) الشريعة والحياة: في ذكرى الإسراء والمعراج
بتاريخ 23/7/1418هـ.

وقال: ( لا نُقاتل الكفار لأنهم كفار, وإنما
نُقاتلهم لأنهم اغتصبوا أرضنا وديارنا وأخذوها بغير حقٍّ ) مجلة الراية عدد
4696 تاريخ 24/8/1415هـ.

وقال:( أُريد
أن أقول لبعض الناس كيف يفهموا الآية: ((
لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ
وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ ))
(المائدة:82) .

أنَّ هذا
بالنسبة للوضع الذي
كان أيام الرسولصلى الله عليه وسلم ) الشريعة
والحياة: الصراع بين المسلمين واليهود 7/8/1418هـ.


* الدعوة للسلام العالمي : قال: ( بعض الناس يقولون:
تريدون أن تُحاوروا المسيحيين وغيرهم وصولاً إلى ما تُسمُّونه السلام
العالمي ؟ نقول لهم: نعم, لماذا لا، يقولون: إنَّ الأصل
في علاقة المسلمين بغيرهم هو الجهاد والحرب وليس السلام, وهذا رأي موجود ولكن
لا نلتزمه
) الإسلام والغرب ص16 .


* الدعوة للتقارب بين الأديان: قالSad من جهتنا نحن المسلمين
مستعدون للتقارب, المهم أيضاً أن يكون عند الآخرين مثل هذه الروح
فيعاملوننا بمثل ما نعاملهم به, ويقتربون منا بقدر ما نقترب منهم ) الإسلام
والغرب ص16 .


* الثناء على الديمقراطية والتي هي حكم الشعب
بالشعب:
قال: (الديمقراطية فيها ضمانات للحرية، وأساليب
لقمع الحكَّام المستبدِّين, وهي سياسة شرعية بابها واسعٌ في الفقه
الإسلامي, فالشورى والديمقراطية وجهان لعملة واحدة )
جريدة الشرق عدد 2719 تاريخ 19/3/1416هـ

* تحريف معنى الإسلام إلى إسلام عقيدة وإسلام
حضارة وثقافة :
قال: ( أهل الذمة من أهل الكتاب لهم وضع خاص,
والعرب منهم لهم وضع أخص لاستعرابهم وذوبانهم في أمة العرب, وتكلمهم بلغة
القرآن, وتشربهم للثقافة الإسلامية, واشتراكهم في المواريث الثقافية
والحضارية للمسلمين بصورة أكبر من غيرهم , فهم مسلمون بالحضارة
والثقافة
, وإن كانوا مسيحيين بالعقيدة والطقوس ) فتاوى معاصرة
ج2/671 .


* القول بأنَّ الجهاد إنما هو للدفاع عن كلِّ
الأديان:
قال: (القتال
للدفاع عن كلِّ الأديان
، فالمساجد للمسلمين، والبيَع والصلوات لغير
المسلمين )
الشريعة والحياة حلقة بعنوان العلاقات الدولية
بتاريخ 10/11/1418هـ.

* مُخالفة الكتاب والسنة والإجماع في زعمه أنَّ
الجهاد للدفاع فقط:
قال: ( إنَّ الجهاد في الإسلام للدفاع عن
الدين والدولة والحرمات والأرض والعرض.. وليس لغزو العالم كما يُصوِّره
بعض الناس )الإسلام والغرب ص19 .


* مخالفة ما اتفق عليه الفقهاء من تحريم تهنئة
الكفار بشعائر دينهم :
حيث سُئل الدكتور عن: ( المشاركة في حفلات الأقسام
المختلفة في المستشفى بأعياد الميلاد ورأس السنة ؟ ما حكم
حضور هذه الحفلات ؟ أو إرسال بطاقات معايدة للرؤساء والزملاء, أو حتَّى
ردّ التحية على سنة سعيدة, أو عيد ميلاد جديد ) فأجاب: ( يكفي
المجاملة
بالبطاقة ونحو ذلك, ولا داعي للحضور إلاَّ إذا كان في
ذلك مصلحة للإسلام والمسلمين) فتاوى معاصرة ج2/617 .


* القول بأنَّ الجزية تسقط بالخدمة العسكرية:قال : (المطلوب هو أن يشاركوا في دفع
شيء للدولة، كان المسلمون واليهود وأهل الذمة في الماضي مسرورين بالجزية
لأنها كانت مزية لهم
لأنهم يُعفون بالمقابل من الخدمة العسكرية ) برنامج
الشريعة والحياة : حلقة بعنوان غير المسلمين في ظل الشريعة الإسلامية
بتاريخ 10/6/1418هـ .


* تسمية من قُتل دون وطنه من المشركين شهيد ؟ :قال: (وقد كان الأقباطُ مضطهدين
قروناً
قدَّموا فيها آلاف الشهداء لاختلاف المذاهب فقط ) الشريعة
والحياة: غير المسلمين في ظل الشريعة الإسلامية بتاريخ 10/6/1418هـ.


* تسوية الرافضة بأهل السنة :قال: (الشيعة يا أخي مسلمون حتى وإن كان لهم بعض البدع
والأشياء التي نُنكرها عليهم،
ولكنهم مسلمون يشهدون أن لا إله إلا الله
وأن محمداً رسول الله، ويُؤمنون بالله, وملائكته, وكتبه, ورسله, واليوم
الآخر, ويُقيمون الصلاة، ويُؤتون الزكاة, ويصومون رمضان, ويحجون البيت, وإن
كانت لهم بعض الاعتقادات والأفكار نُنكرها عليهم،
كما يُوجد في أهل السنة أُناس
لهم بدع وأشياء
) حلقة مفتوحة لأسئلة المشاهدين في قناة الجزيرة في
15/12/1418هـ .


* الدفاع عن الرافضة في إجماع علمائهم بتحريف
القرآن:
قال: ( ولهذا لا يوجد عند الشيعة مصحف غير مصحف المسلمين, فهو
الذي يطبعونه.. ويُفسِّرونه في كتبهم, ويحتجُّون به في كتبهم العقائدية
والفقهية, وهم مجمعون على أنَّ ما بين دفتي المصحف كلام الله بيقين )
المرجعية العليا في الإسلام ص14 .

* مخالفة هدي السلف في التحذير من المبتدعة والرد
عليهم:
قال : ( ليست معركتنا مع الذين يقولون عن الله تعالى: ليس له
مكان… ليست معركتنا مع الذين يُؤوِّلون صفات الله بل الذين يجحدون الله
بالكلية, وأي تحويل للمعركة عن هذا الخط يُعتبر توهيناً للصف, وفراراً من
الزحف, وإعانة للعدو ) وجود الله ص7-8 .

* القول بعقيدة الأشاعرة في الأسماء والصفات : قال: ( إنَّ مذهب السلف في
الآيات والأحاديث التي تتعلق بصفات الله تبارك وتعالى أن
يُمِرُّوها
على ما جاءت عليه ويسكتوا عن تفسيرها
أو تأويلها ) مجلة المجتمع عدد 1370 تاريخ 25/5/1420هـ .


قال الإمام الحافظ الذهبي: ( المتأخرون من أهل النظر
قالوا مقالةً مُولَّدةً ما علمتُ أحداً سبقهم بها, قالوا:
هذه الصفات تُمَرُّ كما جاءت ولا تُأوَّل مع اعتقاد أنَّ ظاهرها غير مراد )
العلو للذهبي ص183.


* التزكية المطلقة لمذهب الإخوان المسلمين: قال: ( بريئين من
الشرك كلِّه أكبره وأصغره, جلِيِّه وخفيِّه
) مجلة المجتمع عدد
1370 تاريخ 25/5/1420هـ


* الاحتفال ببعض الأعياد البدعية: قال: ( أنا أُحبُّ كل ما له
علاقة بزوجتي, وأحتفل بعيد زواجنا سنوياً… لا يمنع من أن
يأتي الزوج في ميلاد زوجته ويقولها: كل سنة وأنت طيِّبة ) جريدة الراية عدد
5969 تاريخ 20/5/1419هـ.


* حضور احتفال ذكرى رحيل الخميني: قال: ( شهد الحفل عدد من
الضيوف تقدَّمهم فضيلة الدكتور الشيخ يوسف القرضاوي، وتضمن الحفل بعض الخطب
الدينية والقصائد في رثاء الإمام الخميني.. ) الشرق الأوسط 17/1/1417هـ .


* ردُّ وتأويل بعض الأحاديث الصحيحة: ومن ذلك قوله فيما رواه مسلم
من قوله- صلى الله عليه وسلم-: (( إنَّ
أبي وأباك في النار
))
.


قال القرضاوي: ( قلتُ: ما ذنب عبد الله بن عبد
المطلب حتى يكون في النار وهو من أهل الفترة , والصحيح أنهم
ناجون ) كيف نتعامل مع السنة النبوية ص97 .


وقال عن قوله- صلى
الله عليه وسلم- فيما رواه البخاري: (( يُؤتى
بالموت كهيئة كبش أملح
))
.


قال: ( من المعلوم
المتيقَّن الذي اتفق عليه العقل والنقل أنَّ الموت ليس
كبشاً, ولا ثوراً, ولا حيواناً من الحيوانات ) كيف نتعامل مع السنة النبوية
ص 162.


وقال عن قوله- صلى
الله عليه وسلم- فيما رواه البخاري: (( لن
يُفلح قوم ولَّوا أمرهم امرأة
))
.


قال القرضاوي : ( هذا مُقيَّدٌ بزمان الرسول صلى
الله عليه وسلم الذي كان الحكم فيه للرجال استبدادياً ،
أمَّا الآن فلا ) برنامج في قناة
art بتاريخ 4/7/1418هـ .

وقال الشيخ عن قوله-
صلى الله عليه وسلم- فيما رواه البخاري ومسلم: (( ما
رأيتُ من ناقصات عقل ودين أذهب لِلُبِّ الرجل الحازم من إحداكنَّ
))
.


قال القرضاوي-: ( إنَّ ذلك كان من الرسول على وجه
المزاح
) برنامج في قناة
art بتاريخ 4/7/1418هـ .

وقال الشيخ عن قوله-
صلى الله عليه وسلم- فيما رواه البخاري: (( لا
يُقتل مسلمٌ بكافر
))
.


قال القرضاوي: بعد أن قرَّر أنَّ المسلم يُقتل بالكافر خلافاً
للحديث: ( إنَّ هذا الرأي هو الذي لا يليق بزماننا غيره..
ونحن بترجيح هذا الرأي نُبطل الأعذار ونُعلي راية الشريعة الغراء ) الشيخ
الغزالي كما عرفته ص168 .


* تقليد العصرانيين في تقسيمهم للسنة النبوية إلى
سنة تشريعية وغير تشريعية :
ومن ذلك ردُّه للطب النبوي
فقال: ( لم يُبعث عليه الصلاة والسلام ليقوم بطبِّ الأجسام , فذلك
له أهله
, وإنما بُعث بطب القلوب, والعقول, والأنفس, ومهما يكن
اعتزازنا بما سمَّاه العلماء: الطب النبوي, فمن المتفق عليه أنَّ النبيَّ
صلى الله عليه وسلم لم يدَّع العلم بالطب, ولا بُعث لذلك ) السنة مصدراً
للمعرفة والحضارة ص66-67


* تنقُّص دعوة شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه
الله :
قال : ( وربما يعترض معترض بالحركة الوهابية, فهي حركة سلفية,
تستمد من تراث المدرسة التيمية, ولكنها لم تُعرف بالتجديد والاجتهاد..
ولعلَّها هي التي أثَّرت في كثير ممن ينتمون إلى السلفية في عصرنا من
المعادين للتجديد, وقد يكون عذر هذه الحركة أنها نشأت في مجتمع بسيط بعيد
عن معترك الحضارة تغلب عليه حياة البداوة ) الصحوة الإسلامية وهموم الوطن
العربي والإسلامي ص46-47 .

* حثُّ الشباب الملتزم بالعمل في البنوك الربوية: قال: ( أُفتي الشباب الملتزم
ألاَّ يدع عمله في البنوك وشركات التأمين ونحوها ) أولويات الحركة
الإسلامية في المرحلة القادمة ص32 .


* الدعوة للاختلاط بين الرجال والنساء: قال: ( في الثمانيات حضرتُ
عدداً من المؤتمرات في أمريكا وأوروبا فوجدت فصلاً تاماً بين الجنسين… وقد
أنكرتُ هذا
… وقلتُ: إنَّ الأصل في العبادة ودروس العلم هو
الاشتراك ) أولويات الحركة الإسلامية ص65.


وقال: ( مع أنَّ مثل
هذه المؤتمرات تُعتبر فرصة لرؤية شاب فتاة فيُعجب بها،
ويسأل عنها ويفتح الله قلبيهما ) حلقة تحديات المرأة المسلمة في الغرب من
برنامج الشريعة والحياة 26/5/1418هـ .


* تحليل الأغاني والسينما, والدعوة لاشتراك المرأة
في التمثيليات والمسلسلات, والإنكار على التائبين من الفنَّانين:
قال: ( وأستمعُ بحبٍّ
وأتأثر بشدَّة
بصوت فائزة أحمد وهي تُغنِّي الأغنيات الخاصة
بالأسرة: ستِّ الحبايب, ويا حبيبي يا خُويا ويا بوعيالي, وبيت العزِّ
يابتنا على بابك عنبتنا, وهذه أغنيات لطيفة جداً.. ) مجلة الراية عدد 5969
تاريخ 19/5/1419هـ.


وقال: ( اشتراك المرأة
في التمثيل أمرٌ ضروري لا بُدَّ منه ) مجلة المجتمع عدد
1319 ص44, وقال: (وأنا
قد
أنكرتُعلى كثير من الفنانين أنهم اعتزلوا ) أسئلة
المشاهدين بتاريخ 15/12/1418هـ .


* مصافحته للمرأة الأجنبية: قال: ( .. قد نكون جالسين عند مدير
الجامعة وتأتي بعض الدكتورات وتُسلِّم على الموجودين،
فأُسلِّم عليها وانتهينا ) أسئلة المشاهدين في قناة
الجزيرة في 15/12/1418هـ .


* القول بأنَّ رجم الزاني الْمُحصن راجعٌ لرأي ولي
الأمر:
( حاشية القرضاوي على فتاوى الشيخ مصطفى الزرقا ص394 ) .

* القول بعدم قتل المرتد عن الإسلام: إلاَّ إذا صاحب ردَّته عنفٌ
ضد المجتمع
( الخصائص العامة للإسلام ص240).

أحمد
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات عدد المساهمات : 16

الجنس الجنس : ذكر

العمر العمر : 28

الهواية الهواية : شطرنج

المهنة المهنة : جامعى

الموقع ( السكن ) الموقع ( السكن ) : المنصورة

الأوسمة الأوسمة : التميز


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى